التخطي إلى المحتوى

يواجه المدير الفني جمال السلامي خطر الإقالة من تدريب الرجاء المغربي مطلع شهر أبريل المقبل، إذا ما تعرض لنتيجة سلبية في مباراة الرجاء القادمة أمام بيراميدز لحساب الجولتين الثالثة والرابعة من دور مجموعات الكونفدرالية.

وخسر جمال السلامي قمة الدوري المغربي أمام الوداد البيضاوي مطلع الأسبوع الماضي بنتيجة 2/صفر، ليتراجع الرجاء إلى المركز الثاني في جدول ترتيب البطولة الاحترافية برصيد 19 نقطة بفارق 3 نقاط عن الوداد المتصدر.

وتصاعدت الأصوات المُنادية بإقالة جمال السلامي من تدريب الرجاء عقب خسارة ديربي الدار البيضاء، فقد تعرض الفريق للتعادل 3 مرات في آخر خمس مباريات ببطولة الدوري المغربي.

وتعادل الرجاء في الجولتين 6 و9 أمام الجيش الملكي ويوسفية برشيد بنفس النتيجة (1/1) وتعادل في الجولة 8 أمام الدفاع الحسني الجديدي 0/0، ليُفرط في صدارة الدوري المغربي لصالح الوداد الذي لم يتعادل سوى مرة واحدة في آخر 6 مباريات أمام المغرب التطواني 2/2.

وقالت صحيفة المنتخب المغربيةإذا قاد جمال السلامي الرجاء نحو نتائج إيجابية أمام بيراميدز في الجولتين القادمتين من دور مجموعات كأس الكونفدرالية يومي 4 و11 أبريل، سيصب ذلك في مصلحة المدرب أمام الإدارة.

وأوضحت إدارة الرجاء تُفكر في التمسك ببقاء جمال السلامي مع الفريق إذا خرج بنتائج طيبة أمام بيراميدز، وإذا حدثت نتائج سلبية ستنهي الوصال بين المدرب وفريقه الأخضر.

وكان جمال السلامي قد قاد الرجاء نحو أول تتويج بلقب الدوري المغربي منذ عام 2013، ليعزز سجل بطولات الرجاء بـ 12 تتويج بلقب البطولة.

لكن خروج الرجاء دون مقاومة أمام الزمالك المصري في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا الموسم الماضي، ومن ثم توديع الفريق المُبكر من الدور التأهيلي لمنافسات دوري أبطال أفريقيا أمام تونغيث السنغالي هذا الموسم، بالتزامن مع نتائج الفريق المخيبة في الدوري المغربي، أمور دفعت الجمهور نحو المطالبة بإقالة السلامي.

المزيد على موقع ميركاتو

بليغ عبدالله بواسطة كورة لايف GO