التخطي إلى المحتوى

حسم باريس سان جيرمان الفرنسي، عبوره لربع نهائي دوري أبطال أوروبا، بعدما خرج بالتعادل أمام برشلونة بنتيجة (1-1)، مساء اليوم الأربعاء، في إياب الدور نصف النهائي من البطولة.

سجل لباريس سان جيرمان كيليان مبابي من ركلة جزاء في الدقيقة 30، بينما أحرز ميسي هدفا رائعا لبرشلونة (37)، قبل أن يهدر ركلة جزاء (48).

وكان باريس سان جيرمان قد حقق الانتصار بنتيجة (4-1) ذهابًا في معقل البارسا “كامب نو”، ليتأهل بنتيجة (5-2) في مجموع المباراتين.

هجوم كتالوني

بدأت المباراة بضغط من برشلونة، وجاء أول تهديد في الدقيقة 9، بتسديدة من ميسي من ركلة حرة، مرت أعلى مرمى نافاس حارس مرمى سان جيرمان.

وسدد ديمبلي كرة سهلة داخل منطقة الجزاء، بين أحضان كيلور نافاس حارس مرمى باريس سان جيرمان في الدقيقة 10.

وأهدر ميسي فرصة تسجيل الهدف الأول لبرشلونة في الدقيقة 24، حيث مرر له ديمبلي كرة عرضية داخل منطقة الجزاء، لكنه فشل في السيطرة عليها للتسجيل.

واحتسب حكم المباراة ركلة جزاء لباريس سان جيرمان في الدقيقة 29، بسبب تدخل كليمونت لينجليت مدافع برشلونة العنيف على كاحل المهاجم إيكاردي داخل المنطقة.

وانبرى مبابي لتنفيذ ركلة الجزاء، حيث سدد على يمين تير شتيجن حارس مرمى برشلونة، ليُسجل هدف التقدم للبي أس جي.

صاروخ ميسي

ومرر جريزمان مهاجم برشلونة، كرة في عمق دفاع باريس سان جيرمان لزميله ديمبلي، الذي سدد كرة بين أحضان كيلور نافاس في الدقيقة 34.

ونجح ميسي في تسجيل هدف التعادل لبرشلونة في الدقيقة 37، بتسديدة صاروخية على حدود منطقة الجزاء، على يمين الحارس كيلور نافاس.

واحتسب حكم المباراة ركلة جزاء لصالح برشلونة، بعد التحام بين كورزوا وجريزمان داخل المنطقة، وانبرى لتنفيذها ميسي، الذي سدد على يمين الحارس نافاس الذي تصدى للكرة وارتطمت بالقائم قبل أن تخرج في الدقيقة (45+3).

وانتهى الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

طوفان برشلونة

ومع بداية الشوط الثاني، واصل برشلونة الضغط، وكاد ميسي أن يُضاعف النتيجة، حيث تلقى كرة من زميله ألبا داخل المنطقة وحاول التسديد، لولا تدخل المدافع ماركينيوس الذي حرمه من التسجيل وشتت الكرة في الدقيقة 61.

وتألق كيلور نافاس حارس مرمى باريس سان جيرمان، في التصدي لكرة رأسية قوية من بوسكيتس داخل المنطقة، وحولها إلى الركنية في الدقيقة 69.

وتراجع لاعبو باريس سان جيرمان إلى منطقتهم، واكتفوا بالدفاع والاعتماد على الهجوم العكسي، وتركوا الاستحواذ للفريق الكتالوني، الذي واصل الضغط والتقدم سعيًا لتوسيع الفارق.

وجاءت أول تسديدة من باريس سان جيرمان في الشوط الثاني، في الدقيقة 82، حيث تلقى إيكاردي تمريرة من مبابي وتوغل داخل منطقة الجزاء، لكنه سدد كرة قوية أعلى مرمى تير شتيجن.

وكاد مبابي أن يُسجل الهدف الثاني لباريس سان جيرمان في الدقيقة 91، حيث انطلق وراوغ لينجليت قبل أن يُسدد كرة قوية، أعلى القائم الأيسر للحارس تير شتيجن، لتنتهي المباراة بعبور البي أس جي ونهاية رحلة البارسا في ذات الأذنين مُبكرًا.