التخطي إلى المحتوى

تأهل بورتو البرتغالي إلى الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا، بالرغم من خسارته أمام يوفنتوس بنتيجة (3-2) في إياب دور الـ 16 من المسابقة، مستفيدًا بقاعدة تسجيل أهداف خارج الأرض.

أحرز سيرجيو أوليفيرا هدفي بورتو بالدقائق 19 من ركلة جزاء و115، فيما سجل أهداف يوفنتوس كل من فيديريكو كييزا بالدقائق 49 و63، وأدريان رابيو بالدقيقة 117.

كان بورتو قد فاز في مباراة الذهاب التي أقيمت في البرتغال، بنتيجة (2-1)، ليتأهل بعد تسجيله لهدفين خارج أرضه، ويقصي اليوفي من المسابقة.

بدأ بورتو اللقاء سريعًا، وفي الدقيقة الثانية، وصلت الكرة إلى أوريبي على حدود منطقة الجزاء ليطلق تسديدة قوية مرت بجوار القائم الأيمن لحارس اليوفي تشيزني.

رد يوفنتوس جاء سريعا وبعد ثواني، تألق الحارس مارشيسين وأنقذ مرماه من فرصة خطيرة، بعد عرضية كوادرادو من الناحية اليمنى، ارتقى لها موراتا وحولها برأسية في المرمى، لكن الحارس تألق وأبعد الكرة بقبضة يده عن مرماه.

 

بورتو أيضًا أهدر فرصة مزدوجة عن طريق طارمي، الذي قابل عرضية زايدو بتسديدة أبعدها المدافع بونوتشي من أمام المرمى، لترتد مرة أخرى لطارمي الذي سددها برأسية ضربت العارضة.

احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لصالح بورتو بعد سقوط طارمي إثر عرقلته من قبل ديميرال، تمكن سيرجيو أوليفيرا من تحويلها لأول أهداف اللقاء بالدقيقة 19.

بورتو اعتمد على سلاح التسديد، وفي الدقيقة 24 سنحت فرصة مزدوجة للفريق البرتغالي، بعدما وصلت الكرة لكورونا في الجهة اليمنى ليتوغل ويطلق تسديدة قوية يتصدى لها تشيزني، وبعد أن عادت الهجمة مجددًا لبورتو، سدد أوتافيو تسديدة قوية من خارج المنطقة وصلت لأحضان تشيزني.

الحارس مارشيسين وقف أمام فرصة موراتا المحققة، بعد كرة طولية فشل المدافع في إبعادها لتصل إلى موراتا أمام المرمى، ويطلق تسديدة قوية يتألق معها الحارس ويبعدها إلى ركنية.

 

كييزا تمكن من معادلة النتيجة ليوفنتوس بالدقيقة 49، بعد كرة طولية من بونوتشي استلمها رونالدو أمام منطقة الستة ياردة، ويجد كييزا الذي أطلق الكرة بتسديدة في الشباك.

وتلقى بورتو ضربة موجعة في الدقيقة 54، بعدما حصل طارمي على البطاقة الحمراء بعد حصوله على بطاقتين صفراويتين في خلال 3 دقائق.

كييزا كاد أن يسجل هدف ثانٍ لليوفي بالدقيقة 56، بعد خطأ فادح من الحارس الذي خرج من مرماه لينجح كييزا في قطع الكرة برأسه وكاد أن يضع الكرة بالشباك الخالية لولا المدافع بيبي الذي لمس الكرة لتضرب القائم وتخرج لركنية.

عاد كييزا وتمكن من تسجيل الهدف الثاني بالدقيقة 63 بعد كرة عرضية متقنة من كوادرادو داخل المنطقة، قابلها كييزا برأسية رائعة في الشباك.

 

وأهدر رونالدو فرصة تسجيل الهدف الثالث القاتل في شباك بورتو، بعد عرضية متقنة من كوادرادو، قابلها رونالدو برأسية بعيدة عن المرمى.

وواصل حارس بورتو تألقه وحرم كييزا من الهاتريك، بالدقيقة 82، بعدما راوغ فيديركو كورونا، ليطلق تسديدة باتجاه المرمى يبعدها الحارس.

كاد الفريق البرتغالي أن يسجل هدفًا على عكس سير اللقاء، بعدما أطلق مالانجا سار تسديدة صاروخية من مسافة بعيدة بقدمه اليسرى، تألق تشيزني وأبعدها بقبضة يده عن مرماه.

ماريجا بكرة خادعة كاد أن يخدع تشيزني، بعدما مر لاعب بورتو من ديميرال وكوادرادو، ويسدد الكرة من بينهما بتسديدة أرضية خادعة في الزاوية القريبة لتشيزني، لكنها مرت بجوار القائم.

وأحرز موراتا هدفًا قاتلاً ليوفنتوس بالدقيقة 90+1، ألغاه الحكم بداعي التسلل على المهاجم الإسباني.

 

استمر طوفان اليوفي الهجومي، وبعد أن راوغ كوادرادو لاعب بورتو، سدد صاروخ بقدمه اليسرى ضرب العارضة وخرج بعيدًا عن المرمى، بالدقيقة 90+3، لينتهي الشوط الثاني ويلجأ الفريقان للأشواط الإضافية.

بالدقيقة 97، كاد ماريجا أن يسجل هدف ثانٍ لبورتو، بعدما مرر كورونا كرة عرضية، ارتقى لها ماريجا فوق الجميع وسددها برأسية في منتصف المرمى وصلت لأيدي الحارس تشيزني.

في الشوط الإضافي الثاني، أهدر موراتا فرصة محققة للتسجيل، بعدما مرر كولوسيفسكي له الكرة على طبق من ذهب على حدود المنطقة، ليسدد المهاجم الكرة بطريقة غريبة وتصل سهلة لأيدي الحارس.

أحرز أوليفيرا هدفًا قاتلاً لبورتو بالدقيقة 115، بعدما حصل فريقه على ركلة حرة من خارج المنطقة، سددها أوليفيرا بتسديدة أرضية مباشرة مرت من تحت أقدام رونالدو في الحائط وسكنت الشباك.

واستطاع يوفنتوس العودة سريعًا وتسجيل الهدف الثالث بالدقيقة 117، بعد ركنية نفذت داخل المنطقة، قابلها رابيو الذي ارتقى فوق الجميع، برأسية في الشباك.